مجلة عبدالرزاق البصير 2

حبيت أتكلم عن بدايتي في الكتابة واللي بديتها من مرحلة الثنوي، وقتها كنت مشترك في الإذاعة و المسرح وصاحبي ياسر وليد ملا علي الله يذكره بالخير كان دايماً معاي، في يوم من الأيام يالي وقالي مبارك عندي فكرة حق المدرسة، قلت له شنو فكرتك؟ قالي شرايك نسوي مجلة حق المدرسة؟ مثل لوحة تتعلق على الطوفة ونعلق عليها مقالات و مواضيع، كانو يسمونها مجلة الحائط مادري اذا ليلحين في أحد يسويها ولا لا لول، المهم اعجبتني الفكرة وقلت له اوكي خلنا نشتغل عليها، جان نروح حق الوكيل وعرضنا عليه الفكرة و قلناله أن نبي نسميها مجلة عبدالرزاق البصير على أسم المدرسة و على طول وافق و وقع لنا ورقة مكتوب فيها أن يسمح لنا بإعداد مجلة المدرسة و نعلقها عند قسم الإجتماعيات، ورحنا حق رئيس قسم الاجتماعيات و شرحناله الموضوع، بعدها يمعنا جم واحد من الشباب المهتمين بالكتابة و قسمنا المواضيع علينا وكل واحد قام يكتب بالمجال اللي يحبه، أنا كنت أصور الأحداث اللي تصير بالمدرسة وأكتب عنها مثل الهوشات و الحرايج وهالسوالف لول، وكل مايصيدني مدرس ويشوف أن عندي كاميرا وقاعد أصور ياخذ الكاميرا مني، وعلى طول أوريه ورقه الوكيل اللي كاتب فيها أن مسموح لنا التصوير وكتابة المواضيع ولما يقراها المدرس يرجع لي الكاميرا لول، ولما تخرجت من الثنوي وقفت الكتابة في فترة الجامعة وبعدين طلعت المدونات وسويتلي مدونة صغيرة و شوي شوي لما صار موقع هاي كويت اللي تقرون منه هالموضوع الحين

مجلة عبدالرزاق البصير

هذا العدد الأول حق مجلة عبدالرزاق البصير، تاريخ الإصدار 22/4/2003 ولما تخرجت خذيتلي العدد الاول والثاني وخشيتهم عندي للذكرى، و صاحبي ياسر خذه الأعداد الباجية، والله كانت أيام حلوة، ياسر كتب خوش مقالة بالعدد الأخير يودع فيها الخريجين، أتمنى يصور مقالته ويدزها لي عشان أعرضها بالمدونة إذا كان ليلحين يحتفظ فيها، واللي اخترع المدونات الله يعطيه العافيه لأنه خلاني أمارس هوايتي الحين وانا قاعد بالبيت لول