يعيش أحد الأصدقاء في المانيا وحين قام بزيارة الكويت وقضى بضع أسابيع لاحظ الفروقات بطريقة المعيشة

أخبرني بأننا في الكويت بنعمة كبيرة فإن موضوع إزالة القمامة أمر لايهتم له الكثيرين في الكويت بينما في المانيا وخصوصا في المنطقة التي يعيش بها لابد على الشخص من تقسيم القمامة الى مجموعات مثلا الطعام لوحده والعلب لوحدها وهكذا وبعدها يخرج الشخص لرمي القمامة في حاوية كبيرة بعيدة عن المنزل وليس أمام كل منزل كما هو الحال في الكويت

وإن هذه العملية تستهلك وقت وجهد منهم ، وهذه من أبسط الأمور التي يجب علينا أن نشكر الدولة عليها ونحمد رب العالمين على نعمه بدلاً من التذمر على المعيشة وعيوبها فلو تمعنا قليلا لوجدنا الكثير من النعم ولكن لا نشعر بها بسبب استخدامنا اليومي لها