حضرت دفان أحد المعارف يرحمه الله
و بالصدفة شاهدت الحفارة وهي تحفر القبور
لأول مرة أشاهد هذا المنظر ،، منظر تقشعر له الأبدان
هذا الطريق الذي سنسلكه جميعا
يارب حسن الخاتمة