كنت آكل في السيارة بجانب أحد المطاعم ولاحظت وجود رجل كبير السن من عمال النظافة وراقبت تصرفاته

 

واذا به يتمشى حاملا كيس معه ويفتحه وينثر الحبوب على الارض ليطعم الطيور ، لا أعلم كيف و من أين أتى هذا الرجل المسكين بهذه الحبوب وفضل أن يقضي وقته في إطعام الطيور بدلا من البحث عن الرزق بين السيارات المتوفة عند إشارة المرور.. سبحان الله ، ما من دابة في الأرض إلا وعلى الله رزقها