لماذا نختار ملابسنا بعناية قبل الخروج ؟

clothes brand logos

أول مانقعد من النوم نقوم نختار الملابس اللي بنروح فيها حق الدوام أو السوق أو الزيارات الإجتماعية ، وإذا كنا رايحين الدوام أو مناسبة إجتماعية دايما نختار ملابسنا بعناية ونشوف شنو اللبس المناسب حق المكان اللي نبي نروح له، بس ليش نختار الملابس ومرات نتردد شنو نلبس ؟ خصوصاً البنات يقعدون فترة طويلة يجابلون الكبت عشان يختارون ملابسهم، هذا كله بسبب المظهر العام للشخص ، كلنا نبي نطلع بصورة حلوة جدام الناس ، انا ما اتكلم عن الماركات مو شرط ماركات ، بس المهم يكون اللبس زين والوانه متناسقه ، ماكو احد يلبس بلوزه حمره وبنطلون اخضر و جوتي اصفر لول ، نفس الشي بالنسبة للشركات ، نسمع أن الشركة الفلانية تبرعت بالمبلغ الفلاني لمساعدة المحتاجين ، أو الشركة الفلانية نظمت نشاط اجتماعي بالمجمع الفلاني ، والشركة الثانية شغلت الطلبة في فترة الصيف ، كل هالشغلات عبارة عن ملابس الشركة اللي تطلع فيها جدام الناس عشان تطلع بصورة حلوة جدامهم

By | April 25th, 2010|مال وأعمال|4 Comments

تحب تكون مدير نفسك ؟

أغلب الطلبة بعد التخرج يكون جدامهم خيارين ، الأول العمل في القطاع الحكومي

والثاني العمل في القطاع الخاص ، وبعد التوظيف يكون في نوعين من الناس

الأول يبي يظل على المكان اللي أهو فيه ، والثاني يعتبر مكانه مؤقت عشان

يكون نفسه ويبدي مشروعه الخاص ويكون اهو مدير نفسه ، انا شخصياً أحترم

النوع الثاني اللي يحقق هالشي ويستقل بمشروعه الخاص ، في ناس يمجعون

بين الوظيفه والعمل الخاص بس اللي يستقيل ويجابل مشروعه هذا عنده ثقه

بمشروعه و بنفسه وهالقرار مو سهل يبيله الف حسبه وحسبه خصوصاً إذا

هالشخص كان متزوج .. بس مو مستحيل ، الموضوع كله عبارة عن تخطيط

ودراسه  ، انا اعرف ناس متزوجين ومجابلين مشروعهم الخاص ومتفرغين له

ماشالله عيلهم صج الواحد ياخذهم قدوة ويستفيد منهم

من أفضل أفلام البزنس اللي شفتها ، بطل Jerry Maguire هذا مشهد من فلم

الفلم توم كروز وقصته ان توم كروز  يشتغل في شركة دعاية واعلان وتصيرله مشاكل

بالشركة ويقرر ان يستقيل و يكون له مشروعه الخاص و يواجه تحديات بهالفترة ، المشهد

I’m Freeee اللي فوق هني أول ماقدم استقالته وطلع من الشركة وقام يغني

😀 اللي وده يبلش مشروعه الخاص راح يحس فيه هههه شعور لا يوصف 

By | April 20th, 2010|مال وأعمال|0 Comments

ليش أغلب المطاعم يستعملون اللون الأحمر والأصفر ؟

نلاحظ أن أغلب شعارات المطاعم يسوونها باستخدام الأحمر والأصفر

لأن اللون الأحمر يرسل إشارة حق المخ ويخليه يفتح الشهية ، أما

اللون الأصفر فيدل على السرعة ( وجبات سريعة ) و يبين من مسافات

بعيده ، وفي بعض المطاعم يستعملون اللون الأخضر خصوصاُ المطاعم

اللي طلعت بالفترة الأخيرة ، لأن الأخضر يرمز للأكل الطازج والصحة

وهذا التوجه الحالي حق أغلب المطاعم اليديدة

 

دايماً نشوف شعار ماكدونادلز رافعينه فوق وباللون الأصفر خصوصاُ بالشوارع

 عشان يبين حق الناس من بعيد ويعرفون أن أكو ماكدونالدز بهالمكان

المصدر1  ، المصدر2

By | April 19th, 2010|تسويق, مال وأعمال|7 Comments

الفكرة أساس كل مشروع تجاري

Idea

Idea

كل ما أشوف المشاريع اللي حوالينا أتخيل شلون بدا هالمشروع ؟

شي طبيعي أن تكون بداية المشروع عبارة عن مجرد فكرة يفكر

فيها شخص و لما يكون مقتنع فيها وعنده الأدوات والمادة راح ينفذها

وإذا ماتوفرت المادة في الغالب هالشخص يطرح الفكرة على شخص

ثاني أو مجموعة من الأشخاص وهني تصير الشركة ، والفكرة أهي

مرحلة ماقبل التخطيط ، يعني الواحد يفكر بمشروع وبعدين يخطط له

ويظيف ويعدل عليه لما يصير بالشكل المطلوب وجاهز للتطبيق ، وفي

نسبة كبيرة من الناس يفكرون بأفكار حلوة ومربحة ولكن نسبة قليلة منهم

 اهما اللي يطبقون أفكارهم على أرض الواقع .. ما اطول عليكم ، انشالله

🙂 كلنا نكون من النسبة اللي تطبق أفكارها قولو آمين

By | April 18th, 2010|مال وأعمال|0 Comments

ماهي توقعات الزبائن أو العملاء لمشروعك ؟

What I Want ?

What I Want ?

من المواضيع الحلوة اللي درسناها بالجامعة بمادة التسويق أهو موضوع التوقعات

توقعات الزبون من الشغلات المهمة اللي لازم ياخذها صاحب المشروع في عين

الإعتبار ، شنو يتوقع الزبون من المنتج اللي يبي يشتريه ؟ أو الخدمة اللي بياخذها ؟

إذا كان الزبون حاط اباله أن هالمنتج راح يرضيني ويسعدني بنسبة 90% ولما

يجرب المنتج يتفاجأ بشغلات ماكانت على باله وتكون درجة الرضى عنده 70% هني

راح يتردد أن يشتري من نفس الشركة واذا كانت الشركة اهي الوحيدة في هذا المجال

أول ما يفتح منافس لها راح يحول الزبون على طول حق المنافس البديل ويخلي الشركة

الأولى ، وأغلب خيبات الأمل عند الزباين يكون سببها الإعلان المبالغ فيه أو الإعلان

اللي يعرض معلومات غير حقيقية أو ناقصة

الفجوة = الفرق بين التوقعات و الواقع

الفجوة = الفرق بين التوقعات و الواقع

مثال: عندنا بالكويت نشوف اعلان حق خطوط طيران معينة يقولون سافر حق الدولة

الفلانية بسعر 20 دك ، هني يستانس العميل وتكون درجة الرضى عنده 100% لأن

السعر وايد مناسب حق هالخدمه ، ولما يروح يحجز يتفاجأ أن في ضرايب و سعر التذكرة

بعد الضرايب يصير 45 دك !! يعني أكثر من الضعف ، هني درجة الرضى عند هالعميل

GAP تنزل من 100% إلى 70% الفرق بينهم = 30% وهالفرق يسمونه الفجوة أو الـ

كل ما تكبر الفجوة تأثر على سمعة الشركة ، ولما تفتح خطوط طيران يديدة راح يروح لها

لأن راح يتوقع منها أن تكون أحسن من الأولى لأن أكيد الشركة الثانية راح تنافس الأولى

وتحاول أن تاخذ منها عملاء كثر ما تقدر

By | April 6th, 2010|تسويق, مال وأعمال|0 Comments